المواضيع الأخيرة

» تريد ان تعرف صورتك اية من سكان الارض ادخل هنا ورايا هههههههه
الأربعاء يناير 09, 2008 8:56 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» انا عضو جديد فهل من مرحب
الثلاثاء يناير 08, 2008 8:44 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» ما ذا وجد الزوج عند زوجته عندما عاد من السفر؟؟
الإثنين يناير 07, 2008 10:48 am من طرف العاصفة الهوجاء

» لم اسال نفسى لماذا احببتك؟؟؟
الإثنين يناير 07, 2008 10:33 am من طرف العاصفة الهوجاء

» !!@@ أرحـــل أم أبقي هنــــا @@!! ..؟
الإثنين يناير 07, 2008 10:28 am من طرف العاصفة الهوجاء

» حين يموت الضمير..
الإثنين يناير 07, 2008 10:19 am من طرف العاصفة الهوجاء

» هل تعلم ان ...................
الأحد يناير 06, 2008 9:36 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» حكم مفيده.........وكلمات
الأحد يناير 06, 2008 6:22 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» عندما تذوب الشموع
الأحد يناير 06, 2008 6:12 pm من طرف العاصفة الهوجاء

التبادل الاعلانى  اعلن لدينا

سحابة الكلمات الدلالية


قصة شاب ومدللته الصغيرة

شاطر
avatar
mafia
عضو ذهبي
عضو ذهبي

ذكر عدد الرسائل : 62
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 05/10/2007

قصة شاب ومدللته الصغيرة

مُساهمة من طرف mafia في السبت أكتوبر 06, 2007 12:04 pm

كان شاب بعمر الشباب
انسان كباقي البشر
يساعد الكبير ويضحك بوجه الصغير
تراه فترى حب الحياة بعينيه
تجالسه ترى خير الدنيا فيه
شاب ولكن.....قلبه قلب طفل صغير
احب كل من حوله واحيه الجميع
كبر في كنف ووسط والده ووالدته وكان له اختا صغيرة عنده اياه بكل الدنيا
كانت تحبه كثيرا كان لها كل شي بالحياة
لم يكن شيخا ولا مؤمنا في قوة
كان شابا بريئا مطيعا لربه واهله
في يوم من الايام وصل الخبر لاهله بانه قد حصل له حادث ومات
خبر وقع عليهم كالصاعقة ذهبو ركضا لابنهم ودموعهم باعينهم
والفتاة الصغيرة المسكينة بقيت تنتظر خبرا منهم
وفجاة يدق باب البيت
اتدرون من هو ؟
انه الاخ
لقد عاد
انهمرت دموعهها كاد ان يغمي عليها
نظر اليها ضاحك
وقال وهو يضحك ليه البكاء
واخدها بحضنه مسح دموعها بيديه
اخبرته ماذا حدث وانهم يظنوونه قد مات
ضحك معها كثير وقال لها لن اتركك لن اموت قبل ان اعلمك
كان الخبر قد وصل بالخطا لحدوث خطا في رقم السيارة كما يبدو
عاد الجميع وفرحتهم لا توصف
ياااااااااااااااااااااااااااااااااااه له مش شعور لا يوصف
شعور جميل يكاد يجعلهم يطيرون من الفرح
جميل ان تكاد تفقد شيئا ويلاجع لك في لحظة
ما اجمله من شعور لن يفهمه الا من ذاق طعم الفراق

عاد الشاب وهاهو يكمل حياته وصغيرته المدللة تتربى في حضنه
احبته ابا واما واختا واخا
كل شي لها
كان نعم الاخ والصديق والحضن الدافى الذي يشعرها بالامان
وبعد اسبوع وعند حلول المساء
كعادته مع صغيرته هو
فجاااااااة يقع ارضا
تضحك معه وتقف ساكنه
انه يضحك علي قالت
لا لقد اطال السكون
هزته برقة اخي قم اخي اخي اخي اخي
لا لم يقم
ذهبت جارية لابيها
ابي نادته بخوف
ها قد حانت لحظة الفراق
احضرو الطبيب وكل الاسعاف
عالجوه اعطوه كل ما يلزم
وووووووولكن لا قد حانت ساعته
لقد مات
مات بعد اسبوع من فرحتهم به
اخذوه من عند صغيرته
جرت ورائه بعيونها
نادت اخي اخي اخي
بقيت تنتظر ليلة كاملة
ظنت انه سيعود
لكنه مات
احضروه في الصباح للوداع
يا له من وداع
ليس وداع اخ
بل في ذلك اليوم
تلك الصغيرة ودعت حياتها احلامها ضحكتها املها
ودعت روحها
بقيت جسد بلا روح
قبلته القبلة الااخيرة
وسارو به الى مثواه الااخير
وبقيت تلك الصغير تحدث صورته
تقبل قميصه
ذلك القميص الذي اشتراه للعيد
اين انت يا اخي قالت بحرفة والم
ذهب ولن يعود
باتت القبور مكانها المفضل للذهاب
ذهب الاخ والحبيب واخذ معه الاحلام والحياة
وما زالت الصغيرة تعاني مر الفراق
وتصارع كل يوم الحياة


الفراق اصعب شي بالدنيا ومقدر لينا
فيا رب تصبرنا وتصبر كل المسلمين على فراق كل غالي
والله لا يحرمكم من غالي يا رب


تحياتي للجميع mafia

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 2:34 am