المواضيع الأخيرة

» تريد ان تعرف صورتك اية من سكان الارض ادخل هنا ورايا هههههههه
الأربعاء يناير 09, 2008 8:56 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» انا عضو جديد فهل من مرحب
الثلاثاء يناير 08, 2008 8:44 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» ما ذا وجد الزوج عند زوجته عندما عاد من السفر؟؟
الإثنين يناير 07, 2008 10:48 am من طرف العاصفة الهوجاء

» لم اسال نفسى لماذا احببتك؟؟؟
الإثنين يناير 07, 2008 10:33 am من طرف العاصفة الهوجاء

» !!@@ أرحـــل أم أبقي هنــــا @@!! ..؟
الإثنين يناير 07, 2008 10:28 am من طرف العاصفة الهوجاء

» حين يموت الضمير..
الإثنين يناير 07, 2008 10:19 am من طرف العاصفة الهوجاء

» هل تعلم ان ...................
الأحد يناير 06, 2008 9:36 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» حكم مفيده.........وكلمات
الأحد يناير 06, 2008 6:22 pm من طرف العاصفة الهوجاء

» عندما تذوب الشموع
الأحد يناير 06, 2008 6:12 pm من طرف العاصفة الهوجاء

التبادل الاعلانى  اعلن لدينا

سحابة الكلمات الدلالية


اسرائيل تجمع المعلومات الحساسه عن السعوديه ومصر

شاطر
دمعة تائب
دمعة تائب
المشرف العام
المشرف العام

ذكر عدد الرسائل : 192
العمر : 34
البلد : مدينة التائبين
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 24/10/2007


100فل: 500

اسرائيل تجمع المعلومات الحساسه عن السعوديه ومصر

مُساهمة من طرف دمعة تائب في الجمعة أكتوبر 26, 2007 6:41 pm

المخاوف الاسرائيليه القويه من اكبر دولتين عربيتين اسلاميتين

مفكرة الإسلام: كشف المهندس المصري المتهم بالتجسس النووي لصالح الكيان الصهيوني مفاجآت مثيرة في التحقيقات حول سعي الموساد لمعرفة مدى تحمل "السد العالي" لضربة نووية, ودور مشروع "توشكى", وما إذا كانت مصر تقوم بتخصيب اليورانيوم, وخضوع منشآتها للتفتيش الدولي.
وقال الجاسوس "محمد سيد صابر" أمام نيابة أمن الدولة العليا في التحقيقات ـ التي نشرت نصها صحيفة "المصري اليوم" ـ: إن عميليْ الموساد اللذيْن توليا عملية تجنيده وتشغيله، طلبا منه جمع معلومات حديثة عن التلوث الإشعاعي الذي قد ينتج عن تعرض مركز البحوث النووية بأنشاص للتدمير نتيجة زلازل أو قصف جوي.
وأضاف أنهم طلبوا منه كذلك أية أبحاث أو دراسات حديثة عن مدى تحمل جسم السد العالي للتدمير بسلاح نووي تكتيكي.
وتابع "صابر" قائلاً: إن العميليْن طلبا منه التحري حول ما إذا كانت قناة توشكى هدف استراتيجي في تقليل خسائر في حال تدمير السد العالي بصاروخ نووي أو قنابل ارتجاجية.
وكشف الجاسوس أنّ الموساد أراد زرعه في "هيئة المواد النووية" للتعرف على إمكانيات مصر وقدراتها في هذا الشأن، ومدى قدرتها على تخصيب اليورانيوم.
وأوضح أنّ أحد العميلين أخبره بأنّ الاستخبارات الصهيونية لديها معلومات عن أن مصر تقوم بنشاط سري في مجال التخصيب باستخدام الليزر، والتأكد مما إذا كانت هناك مراحل في التخصيب، وما هي إن وُجدت, وطالبه بتأكيد هذه المعلومة التي تعني سعي مصر لامتلاك السلاح النووي.
وأشار إلى أنه في أحد لقاءاته أمدّ عملاء الموساد بمعلومات وتقارير تفيد بأن مصر لا تخصّب اليورانيوم.
كما سعى الموساد لمعرفة عدد مرات زيارة المفتشين الدوليين للمفاعل النووي في "أنشاص" وجنسياتهم.
وبحسب اعترافات الجاسوس؛ فإن الموساد كلّفه بتصوير كل الندوات التي تعقد عن الطاقة النووية في مصر، وتصوير المحاضرين فيها وجمع سِيَرهم الذاتية وكل المعلومات التي تتعلق بهم، وكذلك تصوير جميع الأبحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه الموجودة بالجامعات المصرية عن الطاقة النووية، إضافة إلى تصوير جميع أساتذة الجامعات في المجال النووي وجمع جميع المعلومات عنهم، وعن أي خبراء أجانب تستعين بهم.
وجدّد المتهم اعترافه بالحصول علي جهاز حاسب آلي محمول متطور "يفتح ببصمة العين" ويتصل بشبكة الإنترنت، ويرسل ويستقبل رسائل إلكترونية مع الجانب "الإسرائيلي" بأمان, إضافة إلى مطالبة الموساد له بزرع "برنامج خبيث" على جهاز الحاسب الآلي الخاص برئيس الهيئة، وجميع الأجهزة الأخرى الموجودة بالهيئة.
كما كشف أنه قام بتصميم برنامجين لوزارة الداخلية السعودية، الأول: لإحصاء الجرائم الجنائية والإرهابية، والثاني: لتحليل معلومات وزارة الداخلية السعودية، وأنه سلّم عميليْ الموساد نسختين من البرنامجين.
هذا, ومن المقرر أن تبدأ محكمة (جنايات أمن الدولة العليا ـ طوارئ) محاكمة المتهم المصري (محبوس)، وعميليْ الموساد الأيرلندي "براين بيتر" والياباني "شيرو أيزو" (هاربين) يوم ١٥ مايو الحالي.
مفكرة الإسلام: عبرت مصادر "إسرائيلية" عن مخاوفها إزاء مشروع إنشاء جسر يربط بين السعودية ومصر، معتبرة أن هذا الجسر سيكون له آثار سلبية على الكيان الصهيوني.
وتوقع مصدر مسئول في الرياض أن يضع العاهل السعودي الملك "عبد الله بن عبد العزيز" والرئيس المصري "حسني مبارك" حجر الأساس لمشروع جسر يربط بين البلدين خلال زيارة الملك عبد الله إلى منطقة تبوك غدا السبت.
ونقلت صحيفة المستقبل اللبنانية عن موقع "ديبكا" التابع للاستخبارات الصهيونية مخاوفه من مشروع إنشاء الجسر، معتبرًاً أنه ستكون له عواقب وخيمة على الوضع الاقتصادي والاستراتيجي والعسكري والجيولوجي لـ"إسرائيل".
وألمح الموقع إلى إمكانية تفجر صراع مسلح على خلفية هذا المشروع الضخم.
وتقدر تكاليف الجسر بأكثر من 3 مليارات دولار، ويتم تمويله عبر تكتل من المستثمرين تقوده كل من شركة "الخرافي" الكويتية و"سعودي أوجيه" و"ابن لادن"، وبتحالف من قبل الشركات المصرية بقيادة "المقاولون العرب".
وسيربط الجسر (الذي يستغرق إنشاؤه 3 سنوات) بين رأس حميد في منطقة تبوك شمال السعودية ومنتجع شرم الشيخ المصري، عبر جزيرة تيران بخليج العقبة بطول يصل إلى 50 كيلومترا

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 24, 2019 8:08 am